الأربعاء، 18 يونيو، 2008

انا ناصرية

انه الرجل الذي قالت عنه الدول الغربية قبل العربية انه رجل القرن , الرجل الذي شهد له العالم بقوة البأس وحسن الصنع والقول , الرجل الذي استعاد مصر من لا شئ وبناها وجعل فيها كل شئ , أنه جمال عبد الناصر ابن اسيوط , الذي ولد في قرية بني مر عام 1888 م استطاع ان يتحدي العالم اجمع , ليسبت انه ابن مصر .............
مهما حاولت ان اكتب عنه فلن اوافيه حقه , فهو من جعل قلمي حر اكتب وانا لا اخاف فقد صنعت بطولاته بقلبي القوة التي استطيع ان اتحدي بها ما ليس له حل .
ان توجهي السياسي ناصري أؤمن بالديمقراطية ومساواة الشعب , اكره الاضهاد وستبداد الرأي , عبد الناصر هو من سعي لنكون جميعا احرار واعلم الانتقادات التي توجه له حاليا فهو كان وحده يحارب الظلم ومن حوله كانوا يحاولون هدم ما يبني ولكن يظل حلمه العربي بتوحيد العرب وجعل الامة العربية دولة واحده هو حلمي وحلم كل من له قلب ويحب هذا الاصل انه العروبة , ساظل مثلما تعلمت من هذا الرجل انادي بتوحيد العرب حتي الموت .
ستظل في القلب يا عبد الناصر

الاثنين، 16 يونيو، 2008

تستحق ان نقف بجوارها ناهد شيما توثق القري الفلسطينيه المنسية

ما تقوم به الكاتبة الفلسطينية ناهد شما من توثيق للقرى الفلسطينية المنسية أو الغائبة المغيبة عن الخارطة بفعل الهمجية الصهيونية معتمدة أولا على الموسوعة الفلسطينية التي صدرت في العام 1984 في دمشق عن هيئة الموسوعة الفلسطينية ، ثم استتبعت بست مجلدات توجتها الدراسات الفلسطينية ، تعني الكثير في هذه المرحلة .. أقصد الموسوعة التي صدرت وأغلقت ورقيا على عشر مجلدات مجتمعة ، ثم ما تقوم به الكاتبة ناهد شما من توثيق يأخذ الموسوعة منطلقا ويسعى ليكون عملا كبيرا لا يترك صغيرة أو كبيرة عن قرانا الفلسطينية المدمرة والممحوة .. إذ نعرف أنّ هناك كثير من القرى التي دمرتها الهمجية الصهيونية ولم تذكر في الموسوعة أو في غيرها .. موقع نور الأدب الذي يشكر للكاتبة ناهد شما جهدها هذا ، يرجو أن يقوم من يريد التعليق أو الإضافة أو ذكر بعض قرانا الفلسطينية المنسية مراسلة الكاتبة مباشرة هنا في نور الأدب .. فالمهم أولا أن نبقي كل ذرة تراب موجودة ومحفورة في صخر الزمن كما الذاكرة .. فلسطين هي الأرض التي كانت لنا، وما زالت لنا ، وستكون لنا ، وبإذن الله لن تضيع حبة تراب واحدة من أرض فلسطين ..

الأحد، 15 يونيو، 2008

تبيع حته من جسمك

تجارة الاعضاء عنوان كبير يطاردنا كالشبح الغني ما يكفية ذل الفقير لا بل يتاجر باعضائه ايضا يشتريها باموالها وليته يشتريها برغبة صاحبها بل رغما عنه فيدخل الفرد المستشفي لعمل جراحة بسيطة ثم يخرج ليكتشف ان جزء من جسمه غير موجود قد سرق منه لذلك عندي سؤال لكل الناس هل توافق علي بيع جزء من جسمك وان وفقت تبيعه بكام