الأحد، 10 يناير، 2010

اعتذار واجب

اعتذر بصفتي مصرية لكل المصرين وبصفتي مسلمة لكل الأخوة المسحيين علي حادثة نجع حمادي والتي تمثل مأساة للشعب المصري بأكملة فكيف لنا نمشي أمنين في الشارع هذه الحادثة لم يكن مقصود به المسحيون فقط بل كان مقصود بها الشعب بأكمله واللعب بمشاعرة لذا أطلب من الأزهر والحزب الوطني بصفته المسيطر علي السياسة في البلد بالأعتذار الرسمي للكنيسة هذا بالاضافة إلي معاقبة الجناة ومن وراء الحادث أشد عقوبة وكفانة استهزاء بعقول الشعب فهذه المرة يجب الكشف عن المتسببين في الحادث ومعاقبتهم أشد عقوبة ليكونوا عبرة لغيرهم .... والحادث أحزني أكثر فما ذنب طفل أو مرأة أو رجل يوم العيد أن يري أحد من أقاربة يموت أمام عيناه ... أنها كرثة أين الامان