السبت، 5 فبراير، 2011

إلي متي سيظلوا يستهزئون بعقولنا


قناة الجزيرة ليس بقناة غبية لتكتب علي موقعها شعار ( معا لأسقاط مصر ) والمصريون ليس بأغبياء كي يصدقوا هذا في حين كلنا نعلم أنه يمكن لأي شخص أن يكتب أسم القناة وترددتها علي موقع ربما لا تكون لها صله به اصلا
ولماذا مبارك في تصريحه الوحيد برغبته في التنحي كان لقناة بي بي سي
ولم يكن لأي قناة مصرية ولا عربية فمن هكذا من يسعي لتدخل الدول الغربية 
كيف يسمح الجيش بدخول هؤلاء الغوغاء الذين دخلوا بالخيول والجمال علي المتظاهرين في ميدان التحرير وكأنها حرب من الجاهلية ... وكيف مثل هؤلاء ليدافعوا عن مصر بطريقة لا تليق بنا كمصريين
ولماذا من يخرج من ميدان التحرير يمنع من الدخول مرة أخري
ولماذا التلفزيون المصري يشهد لشباب 25 يناير بالحرية ثم يعود ويحاسبهم علي ما حدث من تخريب ويتهمهم بالتأمر ضدد الشرطة علي الرغم من أننا جميعا علي يقين بأن من حاول سرقة المتحف المصري الشرطة ومن دخل علي الناس بيوتهم يروع أمن حياتهم الشرطة ومن فتح السجون ليفرق شباب التحرير ليعودوا لمنازلهم ليحموها ضدد المجرمين الشرطة ومن فر هاربا وترك أرض الوطن دون حماية قرابة 8 ساعات حتي خروج الجيش الشرطة
وعندما يخرج كتائب الحرس الجمهوري قبل كتائب الجيش للشارع تكون هناك علامة استفهام كبيرة خاصة بأن كتائب الحرس الجمهوري الرئيس المباشر لهم رئيس الجمهورية وهي أخر كتائب نلجئ إليها في حالات الطوارئ والحروب
فهذا فساد نظام كامل لا يتحمله وزير وحده فكفانا من تقديم القرابين واكباش الفدي فلا يصح أن نقطع ذيل الحيه ونقول ماتت ونطمئن لأنها ستعود بسم أقوي وتقتلنا جميعا
فوقوا يا مصريين فأنا مصرية أعشق تراب هذه البلد وسأموت عليه وسأناضل من أجله حتي الحرية وأحلل الأمور بواقعية واخشي أن تكون كل هذه الوعود أحلام لن تتحقق وخاصة وأنهم مازالوا معتقلين العديد من شباب 25 يناير
وما ادرانا بعد أن يفض ما في ميدان التحرير لا يتم اعتقال كل من كان في التحرير فسجون مصر تتحمل اعتقال 2 مليون شاب وفتاة خرجوا يطالبوا بحريتهم وحرية أهاليهم