الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

فودافون تحكم مصر

بعد أن أنهيت مكالمة اليوم مع أحدي صديقاتي وصلتني من فودافون رسالة تنص علي ... فودافون ممكن تحولك 9 جنية علي 3 مرات .... استوقفتني تلك الرسالة كثيرا وخاصة أن هناك الكثيرين من يستلفون ثم يرمون الخط ويغيروه أي أن ربما تلك الخدمة تجعل الشركة تخسر فما الذي يجعل شركة كبيرة لمجموعة من المستثمرين مختلفي الجنسيات تقدم عرض كهذا فحدث لي نوع من أنواع القلق

وذلك لأني فكرت لو أن 12 مليون مصري هم مشتركي الفودافون في مصر استخدموا تلك الخدمة واستلفوا 9 جنية .... لوجدنا في تلك اللحظة أصبحت مديونية مصر لشركة فودافون 12مليون * 9 جنية أي أنها ستصبح 108 مليون ... أي مليار و تمنية مليون هذا وربما بعد ذلك العرض يزيد عن ذلك الرقم وعدد مشتركي الشركة يزيدوا ..... وتزداد معها مديونية فودافون لمصر .... ثم ترفع شركة فودافون علي مصر قضية في المحكمة الدولية لاسترداد أموالها .... وتشترط معها أن تأخذ من الملكية العامة ... مثل قناة السويس أو السد العالي أو الأهرام او حتى الاستفادة من مياه نهر النيل .... او تطالب فودافون بإدارة الموارد العامة للبلد فترة من الزمن حتى تسترد مديونيتها من المصريين مثل ما حدث من قبل في عهد الخديوي إسماعيل فتصور لو فيوم من الأيام استيقظت من نومك مبكرا وفتحت التلفاز ووجد أن الأملاك العامة في الدولة مدارة من قبل شركة فودافون وأنت واحد ممن تسببوا في ذلك تري ما سيكون شعورك

وهكذا تصبح فودافون تحكم مصر

وسلموا لي علي خدمة سلفني شكرا