الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

ارفض جمال مبارك رئيس للجمهورية

ارفض جمال مبارك كرئيس للجمهورية حتي وان كان اخر رجل متبقي ليكون رئيس حيث أن توليته رئيس للجمهورية تعني انتهاء الثورة وعودة عصر الملكية وموت الجنود الاحرار بالفعل وعودة الاحتكار والاستعباد في مصر من جهة ومن الجهة الأخري لم تكن فترات رئاسة والده بتلك الفرات ذات الانتعاش الاقتصادي والرفاهية لكي نطالب بتولية ابنه لاستمرارها
كما أن مصر وصلت كدولة لفوهة البركان ولم يعد الشعب في حاجة لا يتحمل أكثر من ظلم واستبداد لم يعد الشعب قادر علي ان يحمل ذلك الغلاء الموحش فقد شاب قلب مصر واصبحت مصر بحاجة لتغييره وتغيير دمها باكملها ومن هنا فانا ارفض جمال واتمني رئيس جديد لمصر كما اتمني الا تزيد فترة رئاسة في مصر عن فترتين لك رئيس وان يكون لدينا مجلس شعب قادر علي محاسبة الحكومة ونصرة الشعب الذي يقوم بترشيحه