الأربعاء، 30 أبريل، 2008

السيف والذرة


لعنك من في الارض والسماء ماذا تفعل يا رجل أتسن السيوف في عصر الانفجار فيه بالذرة ؟

كعادتك يا صديقي مندفع تأخذ من الأمور ظاهرها ولا تمعن النظر أسن السيوف في عصر الذرة اتعلم لماذا ؟ فالسيف هو امل بلدي التي وقعت علي معاهدة عدم الانتشار فاما أسن السيوف او تكون كاكوريا والعراق أو اقوياء شوكنا مسنون كأيران ونحن لا هذا ولاذاك وإذا كنت تريد ان تتاكد انه ليس امامنا حل الا السيوف إذهب وسال ذالك العجوز الذي يلبث الثياب البالية ويقف ليل نهار امام المرايا يتزين لايري كبر سنه فنظرة ضعيف أسأله فهو ليس غريب عنك

- إذا من يكون ؟

- أنه الوطن العربي هو من شاب منذ ان ولد فالاطفال تخرج من بطون امهاتها للنور ولكنه خرج للظلام لاحتلال بلاده وقتل اولاده

- يا عجوز ............ اقصد يا وطني

- لن يسمعك فقد صموا له اذناه فما عاد يسمع

- سأذهب له ربما يراني

- وان راك لن يفهمك فهو لا يفهم لغة الاشارات

- إذا وما الحل ؟

- الحل ان تجلس بجواري وتسن السيوف ربما يعود اليوم الذي نعود فيه فرسان

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق