الخميس، 8 مايو، 2008

كيف يعيش هؤلاء باموال مغمسه بالدماء









من اكبر قضايا الفساد في مصر قضية ممدوح اسماعيل صاحب الاسطول البحري الشهير والذي منه عبارة السلام 98 والذي تربح 400 مليون دولار من ارباح غرق العبارة وهذا منقول عن جريدية المصريين ولا اعلم مثل هذا الرجل كيف يستطيع ان يعيش وهو متسبب في مقتل اكثر من الف روح كيف يستطيع هذا الرجل أن يصرف من اموال مغمسه بدماء هؤلاء الابرياء . اين الضمير ومتي سيأخذ بثأر ضحايا العبارة ولكن ليس ممدوح اسماعيل وحده هو المذنب بل ومعه اجهزة الرقابة التي تشرف علي صيانة العبارات . لكن تري أي ثمن هذا الذي اخذوه هؤلاء الموظفيين العاملين بهذه الاجهزة ليشاركوا في قتل الابرياء وان كان ممدوح اسماعيل تسبب في قتل الالاف مباشرتا هناك الآن من رجال الاعمال من يتاجر في ارواح البشر في ارواح البشر فارتفاع الاسعار الحالي ماهو الا استكمال لقتل الابرياء والمتاجرة بارواح المصريين بالاضافه الي احتكار السلع وفسادها وتلوث الخدمات المقدمه للمواطنين حتي اني اعتقدت ان المصريين ليس بشر بل فئران المعامل الذين يقتلون دون ادني سبب .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق