الأحد، 29 يونيو، 2008

الو يامصر .. وزير تعليم ومسمعش بالتكنولوجيا !

بعد تسرب امتحانات الثانوية العامة في ظاهرة فريدة من نوعها قرر امس وزير التربية والتعليم يسري الجمل عدم اعادة الامتحان وذلك لان الامتحانات لم تتسرب الا قبل الامتحان بساعات قليلة مما يدل علي ان التسرب كان عارضا ولم ينتشر وكأن سيادة الوزير لم يسمع من قبل أننا اليوم في عصر تكنولوجيا المعلومات عصر يقاس فيه الزمن بالفنتو ثانية زمن فيه مسج الموبيلات تكفي لتسريب الامتحان علي مستوي الجمهورية في زمن نصف ساعة هذا بالاضافة للنت الذي جعل العالم قرية صغيرة وعلي ما اعتقد ان مصر اصغر من شارع في هذه القرية لا يحتاج إلا بضع دقائق لنمر فيه .
ماذا اذا نقول لسيادته انقول ان القرار خاطئ ونعتقل , ام نصفق لقرار سيادته الحكيم الذي يواكب تكنولوجيا التأخر وعصر المماليك أنا اسفه يا سيادة الوزير الافيه حكمت .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق