السبت، 26 يوليو، 2008

محاولة اغتيال


ماذا يريدوا مني حتي يحاولوا ان يغتالوني هل لاني ادافع عن قضية بالامس اتصلت بيا فتاة في صوتها الدموع طلبت تقابلني علي الفور ذهبت لها وتقابلنا في طريق اتجاه واحد وانا ريحة ليها عربية من غير نمر لولا ستر ربنا كانت هدوسني انا في البداية افتكرتها عادي لولا بعدها اتصال تلفوني وقال انه المرة دي كانت تهويش احترسي في المرة القادمة لم اشعر بالخوف ولكني اشعرني ذلك انيي ادافع علي قضية يحرسها الاصنام شبيها بقضية الدفاع عن الاقصي
اني لن اخاف فقلمي حر وسيظل حر وان موت فسيولد الاف مثلي
وقلمي هو الذي سيدافع عني
ونفسي اعرف هو انسانه زي ممكن تهدد ناس زي اللي حالوا يغتالوني صحيح يوضع سره في اضعف خلقه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق