الاثنين، 28 يوليو، 2008

براءة ممدوح اسماعيل



براءة ممدوح اسماعيل اكبر دليل علي استقلالية القضاء ونزاهة الحكومة المصرية ولكن عندي مأخذ علي المحكمة اسأل فيه القضاء المصري هو أعادة النظر في باقي الاحكام الباقية لما اعرفه عن نزاهة القضاء وعن ما اعرفه عن الديمقراطية وحق الاعتراض في هذا البلد بصراحة ودون خوف وذلك لنقص الحكم فكان يجب علي المحكمه حتي يكون حكمها كامل العدل والنزاهة ان تجرم وتعاقب ضحايا العبارة وزويهم وذلك اما بالتغريم او الحبس كلا حسب عدد ضحاياه وخسارته .
وهذا لتسببهم في التشهير بهذا الرجل (التقي - الورع - الذي يراعي حق الله في جميع تحركاته واعمالهم ) ولانهم تسببوا باهمالهم في غرق باخرته السلام 98 الخالية من اي عيوب وعلي الرغم من هذا لم يعترض الرجل القدوة ولم يحزن ولم تهتز له شعرة , إلا انهم تجرءوا ورفعوا عليه قضية مطالبين بحقوق ليست لهم وزي ما قولت قبل كده كانوا بيقولوا زمان امان يا ست مصر امان يا ست

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق